أخبار وطنيةالرئيسية

ويتواصل استفزاز مسؤولي الجزائر للمغرب بترهات كاذبة

خرج رئيس مجلس الأمة الجزائري، صالح قوجيل، بتصريح صبياني جديد حيث قال إن قرار بلاده أحادي الجانب قطع العلاقات مع المملكة المغربية كان “ضروريا وواجبا”، حسب تعبيره.

وجاء هذا التصريح في كلمة له بمناسبة افتتاح الدورة البرلمانية لسنة 2021-2022، في مقر المجلس، بحضور رئيس المجلس الشعبي الوطني إبراهيم بوغالي والوزير الأول، وزير المالية أيمن بن عبد الرحمن، وأعضاء الحكومة.

وزعم المسؤول الجزائري إلى أنّ “الجزائر كانت تحاول في السابق التجاوز عن بعض التحركات المغربية لعدة اعتبارات..”.

كما بين قوجيل إلى أنه على “المغرب أن يفهم بشكل نهائي بأن الجزائر لا تقبل ولا تتسامح مع كل المناورات التي تمارسها المملكة منذ زمن”، حسب قوله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى