أخبار وطنيةالرئيسية

وهبي يطلّق حلفاءه السابقين في المعارضة ويعلن عن مرحلة جديدة مع الأحرار

 

قال عبد اللطيف وهبي زعيم حزب الأصالة والمعاصرة، على أن  اقتراع ثامن شتنبر الأخير وجه رسائل ديمقراطية داخلية و اختار بوضوح أغلبية سياسية مكونة من ثلاثة أحزاب فقط.

أمين عام حزب “الجرار” ، كشف أن حزبه تجاوز صراع المواقع مع حزب التجمع الوطني للأحرار ودشن مرحلة جديدة برسائل إيجابية جيدة من الحزب الذي تصدر الإنتخابات و يعمل البام على دراسة مقترح المشاركة في الحكومة ، و التفاعل مع ذلك بإيجابية أكبر “خدمة للصالح العام و ترسيخا للإختيار الديمقراطي”.

وشدد وهبي خلال لقاء عقده اليوم الأربعاء مع فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب على أن ” في حالة نجاح المشاورات لتشكيل الحكومة قد تشكل أرضية مواتية و غير مسبوقة لتحالف مشروع و منسجم اختارته الصنادق بكل ديمقراطية و حرية و شفافية”.

بالمقابل، وجه عبد اللطيف وهبي الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، رسالة شكر لحزبي الاستقلال والتقدم والاشتراكية، مؤكدا أن تعاونهما، جعل الطريق سالكة للقيام بدور المعارضة خلال الولاية الحكومية السابقة، على أتم وجه.

وقال وهبي،  “نريد أن نشكر أصدقاءنا في حزبي التقدم والاشتراكية والاستقلال، اللذان اشتغلنا معهما على معارضة جماعية قوية ومسؤولة خلال الولاية الحكومية السابقة، وكان التنسيق بيننا مثمرا بفضل تصرفاتهما النبيلة التي لا يمكن نكرانها، وسنحتفظ لهما بهذا الرصيد الهام”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى