أخبار وطنيةالرئيسيةسياسة

وهبي ، قرارات الحكومة تتخد بشكل دقيق ومضبوط وليس لارضاء رواد الفايسبوك

ما تزال الحكومة تحت قيادة رئيسها عزيز أخنوش، ترفض إزالة قرار فرض جواز التلقيح على المواطنين، رغم الاحتجاجات التي شنها نسبة من المغاربة عبر مختلف مدن المملكة، التي أبرزت في وقفاتها أن هذا القرار مخالف لمقتضيات الدستور المغربي، وتقييد لحريتهم في مسألة إختيار التلقيح ضد الفيروس.

وقال وزير العدل عبد اللطيف وهبي، في برنامج “حديث مع الصحافة” على القناة الثانية، أن الحكومة لا تصادق على القرارات بطريقة عشوائية لإرضاء رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بل لمصلحة البلاد.

وأضاف وهبي، أن قرار فرض جواز التلقيح الذي أثار ضجة على مواقع التواصل ودفع نسبة من المواطنين للاحتجاج، لا يهدف إلى تقييد حرية المغاربة بل تشجيع على عملية التلقيح للعودة إلى الحياة الطبيعية.

وأكد وزير العدل والأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، أن الحكومة ستقوم بتقييم هذا القرار وستتخذ القرار المناسب بعد ذلك، موضحا، أنه إذا تظاهر 10 ألاف مواطن ضد جواز التلقيح، فهناك 24 مليون مواطن مغربي لم يتظاهروا وأقبلوا جميعا على عملية التلقيح، ويسعون إلى الحياة الطبيعية.

وأبرز عبد اللطيف وهبي، أنه وجب احداث مقارنة بين الرافضين والراغبين بهذا القرار، ممكن أن نتسأل إذا قمنا بإلغاء جواز التلقيح هل سيخرج 24 مليونا مغربيا ملقحا للتظاهر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى