أخبار وطنيةالرئيسية

وفاة امرأة”ملقحة” بلقاح ضد كورونا والسبب “البنج” بعد خلعها ضرس عند طبيب أسنان.. وأطباء يكشفون الحقيقة

 

بث خبر كاذب تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي الخوف والهلع في صفوف المواطنين، ويتعلق بامرأة تلقت لقاح كورونا قبل يومين، ويوم أمس ذهبت عند طبيب الأسنان لخلع ضرس وبمجرد ما قام الطبيب بوضع تخذير موضعي للضرس توفيت في حينه، وهو الخبر الذي أثار موجة من الهلع والخوف بكون “البنج” يشكل خطرا على صحة الملقحين و قد يصل الأمر إلى حد الوفاة.

وفي هذا الصدد، أكد البروفيسور “عز الدين الإبراهيمي”، عضو اللجنة العلمية التابعة لوزارة الصحة، أن ما جرى تداوله لا يعدو أن يكون مجرد “خبر كاذب” لا أساس له من الصحة ولا يستند إلى أي دراسة علمية.

بدوره الدكتور الطيب حمضي، المتخصص والباحث في السياسات والنظم الصحية في تصريح صحفي، أن التخدير الموضعي لا علاقة له بالتلقيح، مبرزا بالقول : “أي عملية جراحية مستعجلة يمكن أن تتم بغض النظر على اللقاح، غير أنه في حال كانت العملية غير ضرورية يفضل أن تجرى بعد أسبوع من تلقي اللقاح”.

وعن أسباب تأخير العملية غير المستعجلة لما بعد أسبوع عن موعد التلقيح، رد حمضي قائلا : “كي لا تختلط مضاعفات العملية مع مضاعفات التلقيح، ليتمكن الأطباء من تحديد الوضع الصحي للمريض”.

وكشف الباحث في السياسات والنظم الصحية، أن مرضى كوفيد يتوجب عليهم تأجيل العمليات الجراحية إلى ما بعد 7 أسابيع، أما بالنسبة للعمليات المستعجلة فيجب القيام بها في أي وقت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى