أخبار وطنية

بعد أسبوع من دخولها المستشفى…رحيل المرأة الحامل المصابة بأنفلونزا الخنازير وزوجها ظل يردد رحمها الله

صباح أكادير:

توفيت صباح اليوم الاثنين (28 يناير)، السيدة يسرى التي أصيبت بإنفلونزا الخنازير، والتي كانت ترقد في مستشفى الشيخ خليفة في الدار البيضاء، منذ أيام.

وكان سعيد عدني، زوج يسرى، قد أكد سابقا في مجموعة من التصريحات الإعلامية أن الفريق الطبي بالمستشفى كشف عن إصابة زوجته بمرض إنفلونزا الخنازير القاتل.

وأوضح عدني أنه كان رفقة زوجته في الطريق نحو فاس، وفجأة أحست بعياء شديد وحمى، فذهب بها إلى المستشفى في فاس، قبل أن تتم إحالة زوجته على مستشفى الشيخ زايد، الذي تم فيه إخباره بأن التحليلات والفحوصات تؤكد إصابة زوجته يسرى، الحامل في شهرها الأخير بانفلونزا الخنازير.

ولم يستطع سعيد عدني، زوج الراحلة الحديث عن الموضوع، وظل يردد “رحمها الله”، قبل أن يغلق سماعة الهاتف.

وأفادت وزارة أنس الدكالي، في بلاغ لها، أمس الأحد، أن الوضعية الوبائية لمختلف فيروسات الأنفلونزا الموسمية بالمغرب جد عادية ولا تدعو للقلق، مؤكدة أن “تسجيل حالات الإصابة بفيروس الأنفلونزا الموسمية اش1ن1 تعتبر عادية”، حيث أن المنظومة الوطنية لليقظة والمراقبة الوبائية “تسجل سنويا حالات الإصابة بهذا الفيروس خلال موسم البرد، كما هو ملاحظ بباقي دول العالم”.

وأوضحت وزارة الصحة، أنها تقوم بتعزيز المراقبة الوبائية والمخبرية لهذا الداء خلال موسم البرد كل سنة، ونصحت المواطنات، بالتلقيح ضد هذا المرض خاصة بالنسبة للنساء الحوامل كيفما كان عمر حملهن، والأطفال بين 6 أشهر وخمس سنوات، والأشخاص المسنون البالغون 65 سنة فما فوق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى