أخبار وطنيةالرئيسية

وضع ضابط أمن و مفتش شرطة تحت الحراسة النظرية لتورطهما في الرشوة والابتزاز

فتحت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة مساء أمس الجمعة، لتحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة لشرطيين يعملان بولاية أمن القنيطرة، وهما برتبة ضابط أمن ومفتش شرطة، يشتبه في تورطهما في قضية تتعلق بالارتشاء والابتزاز.

وحسب المعلومات الأولية للبحث، فإن الشرطيين موضوع هذا البحث يشتبه في تورطهما في تعريض شخص ينشط في ترويج الخمور بدون رخصة للابتزاز، بدعوى الامتناع عن القيام بعمل من أعمال وظيفتهما بما فيها إجراءات حجز السلع المضبوطة بحوزته، وذلك مقابل مبلغ مالي.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه تم إخضاع الشرطيين لتدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تكلفت به الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة لتحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعنيين بالأمر، بينما تم فتح بحث قضائي مع ضحية الابتزاز بخصوص شبهة تورطه في الاتجار في المشروبات الكحولية بدون رخصة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى