أخبار وطنيةالرئيسية

وضع ضابط أمن تحت الحراسة النظرية بسبب شكاية سائق سيارة أجرة

تمكنت المصلحة الجهوية للشرطة القضائية بمدينة فاس، منتصف نهار اليوم الثلاثاء، من توقيف موظف شرطة، برتبة ضابط أمن يعمل بالهيئة الحضرية بفاس، وذلك للاشتباه في تورطه في الابتزاز وقبول الرشوة للامتناع عن القيام بعمل من أعمال وظيفته.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن الشرطة القضائية كانت قد فتحت بحثا قضائيا بتعليمات من النيابة العامة المختصة، على خلفية شكاية تقدم بها سائق سيارة أجرة، ينسب فيها لضابط أمن تعريضه للابتزاز وطلب الرشوة مقابل التغاضي عن إخضاعه لإجراءات المراقبة المرورية، وهو البحث الذي أسفر عن توقيف الضابط المشتبه فيه في حالة تلبس بقبول مبلغ مالي من الضحية.

وأضاف المصدر ذاته أنه تم الاحتفاظ بضابط الأمن المشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى