أخبار وطنيةالرئيسيةسياسة

وزير خارجية روسيا يدعو لاستئناف الحوار بين أطراف ملف الصحراء المغربية بشكل استعجالي

دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى استئناف العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة، بأسرع ما يمكن، لوضع حلول توافقية لنزاع الصحراء.

وقال لافروف في مقابلة مع قناة “تان” المصرية  امس الثلاثاء، إن نزاع الصحراء يجب تسويته مثل أي أزمة أخرى على أساس قرارات مجلس الأمن الدولي.

وأشار رئيس الديبلوماسية الروسية إلى أنه في ما يخص نزاع الصحراء، تقضي القرارات بالحوار المباشر بين الأطراف المعنية، ويجب استئنافه بأسرع ما يمكن، ويجب أن يبدأ هذا الحوار، وأن يساعد في صياغة الحلول التوافقية التي ستلبي مصالح جميع الأطراف.

وأعرب عن القلق إزاء التنصل من الإلتزام باتفاق وقف إطلاق النار الذي كان قائما على مدار 30 سنة تقريبا، وذلك في إشارة إلى إعلان جبهة البوليساريو في نونبر 2020 عقب احداث الكَركَرات، عن تنصلها من الإلتزام باتفاق وقف إطلاق النار المبرم سنة 1991 تحت إشراف الأمم المتحدة.

وأشار إلى أنه في ظل مخاطر التصعيد في هذا الجزء من إفريقيا، يجب أن تدعو كافة الدول المتنفذة جميع الأطراف إلى ضبط النفس، وأن تصر على الطرق السياسية والدبلوماسية لتسوية هذا النزاع الاقليمي.

ولفت إلى أن ترك هذا النزاع في وضعه الحالي سيجعل الإرهاب يستغل هذه المنطقة، ولهذا يجب منع المتطرفين والجماعات المسلحة من الوصول لتلك المنطقة، مشددا على أهمية استئناف العملية السياسية تحت إشراف الأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى