سياسة

فضيحة تسريب أشرطة “سرية” لابن كيران تصل إلى البرلمان وسط حيرة النواب والحكومة

صباح أكادير:

رفض وزير العدل محمد أوجار الإجابة على سؤال تقدمت به الكنفدرالية الديمقراطية للشغل، بمجلس المستشارين حول ملابسات تسريب أشرطة «سرية» عن جلسة الاستماع إلى عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة السابق، أمام لجنة تقصي الحقائق حول التقاعد.

وبرر الوزير رفضه الإجابة بدعوى أن النيابة العامة مستقلة، وغير تابعة للوزارة. وأن هذا السؤال لا يمكن توجيهه إلى الحكومة.

مجموعة الكنفدرالية الديمقراطية للشغل،  تشبثت بطرح السؤال على الحكومة، وينتظر أن يبرمج في جلسة الثلاثاء المقبل. و ذلك بعد تفجر فضيحة “تسريب جلسة المسائلة للشرطة القضائية”.

وكانت جلسة محاكمة الصحافيين الأربعة  و مستشار برلماني قد تواصلت يوم الأربعاء الماضي بالمحكمة الابتدائية في الرباط، على خلفية نشر معطيات تتعلق بلجنة تقصي الحقائق حول صناديق التقاعد، بناء على شكاية من حكيم بنشماش، رئيس مجلس المستشارين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى