الإقتصاد والأعمال

وزير الصيد البحري الإسباني يوجه صفعة جديدة للبوليساريو من مدينة أكادير

ـ صباح أكادير

أياما بعد الصفعة التي وجهتها المملكة المغربية إلى جبهة البوليساريو بعد تصويت البرلمان الأوروبي على اتفاقية الصيد البحري بإجماع كبير، أعلن لويس بلانس، وزير الفلاحة والصيد البحري والتغذية الإسباني، من مدينة أكادير أن بلاده متحمسة لتنفيذ الاتفاقية التي ستدخل حيز التنفيذ بعد أقل من 6 أشهر.

وقال وزير الصيد البحري الإسباني، في تصريح صحفي ضمن فعاليات معرض “أليوتيس”، الذي يتواصل بمدينة أكادير إلى غاية يوم الأحد، أن  بلاده كانت مهتمة كثيرا بكل المراحل التي مر منها هذا الملف، خاصة بعد الإدعاءات الكبيرة والمغلوطة التي قدمتها البولسياريو إلى الاتحاد الأوروبي، بهدف التشويش على المغرب.

وأجرى الوزير الإسباني، خلال اليومين الماضيين، مباحثات ثنائية مع عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري، تطرقت إلى المصادقة على اتفاقية الصيد البحري الجديدة بين المغرب والاتحاد الأوروبي، وأيضا إلى التطورات المستقبلية للتعاون في مجال نشاط الصيد البحري للأسطول الإسباني في المياه المغربية في المحيط الأطلسي.

إسبانيا كانت حريصة على أن تتم عملية التصويت على اتفاقية الصيد بين المغرب والاتحاد الأوروبي في أسرع وقت، باعتبار أن مجال الصيد البحري يوفر لها استثمارات وفرص عمل كثيرة.

كما أن المغرب اعتبر أن الاتفاق الجديد، الذي جدد لأربع سنوات قادمة، يعد انتصارا سياسيا وتأكيدا على الوحدة الترابية المغربية، قبل أن يكون انتصارا اقتصاديا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى