أخبار وطنيةصحة وجمال

وزير الصحة يواصل إعفاء مناديب الوزارة منذ مغادرته إنزكان، وهذه المرة يطال مندوب تارودانت

أعفى وزير الصحة أنس الدكالي، مندوبا آخر لوزارة الصحة بتارودانت،  وذلك بعد أيام قليلة من ، إشرافه على تدشين المركب الجراحي الجديد، الذي تم إحداثه بالمركز الاستشفائي الإقليمي لإنزكان بتكلفة تجاوزت مليار و 450 مليون سنتيم، والذي تعلق عليه الساكنة رهانات كبيرة لتجويد الخدمات الصحية بعمالة إنزكان أيت ملول.

وهمت الإعفاءات التي أعلنت عنها الوزارة عدد من المندوبيات الإقليمية، منها عمالات مقاطعات الحي الحسني، سيدي البرنوصي، المحمدية، سطات، الجديدة، سيدي بنور، مكناس، مديونة، تازة، إفران، بولمان، مولاي يعقوب، الرباط، سلا، الصخيرات تمارة وسيدي سليمان.

كما شملت قرارات الإعفاء مندوبيات أقاليم سيدي قاسم، تارودانت، طنجة أصيلة، المضيق الفنيدق، شفشاون، الحسيمة، شيشاوة، اليوسفية، قلعة السراغنة، الصويرة، الرحامنة، الدريوش، بركان، تاوريرت، تنغير، ورزازات، العيون، بوجدور، السمارة، طرفاية، كلميم، أسا الزاك، سيدي إفني، طنطان، أوسرد، أزيلال، الفقيه بم صالح وخريبكة.

يشار إلى أن هذه الإعفاءات، تأتي في ظل فوضى عارمة تعرفها وزارة الصحة، وذلك بسبب التراجع المهول في تغطية عدد من الأقاليم وتوفر التطبيب لآلاف السكان بالمناطق النائية ناهيك عن افتقار عدد من المستشفيات للأطر الطبية والتجهيزات اللازمة لإجراء العمليات الجراحية والكشوفات كجهاز السكانير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى