سياسة

وزير الداخلية يعطي الضوء الأخضر للولاة والعمال لمباشرة مهام رؤساء الجماعات المتقاعسين لتجاوز “حالة البلوكاج”

تلقى الولاة والعمال، الضوء الأخضر من وزير الداخلية بتفعيل مسطرة الحلول محل رؤساء الجماعات الترابية، في حالة تقاعسهم أو امتناعهم عن أداء مهامهم  وفق الصلاحيات التي يخولها لهم الميثاق الجماعي، حفاظا على مصالح المواطنات والمواطنين، وضمان السير العادي لهذه المؤسسات المنتخبة.

وحسب المراسلة الموجهة إلى الولاة والعمال، أمرت الولاة والعمال بالشروع في تفعيل مسطرة الحلول بمجرد أن يثبت لهم أن رئيس مجلس جماعة ترابية أصبح في حكم الممتنع عن الأعمال المنوطة به بموجب المقتضيات القانونية والتنظيمية المعمول بها. وجب تطبيق المسطرة القانونية المنصوص عليها في المادة 79 من القانون التنظيمي رقم 112/14 المتعلق بالعمالة والأقاليم، بالإضافة إلى المادة 76 من القانون التنظيمي رقم 113/14 المتعلق بالجماعات الترابية،

وشددت المراسلة، على أنه إذا لم يباشر رؤساء مجالس الجماعات الترابية مهامهم لمدة تتجاوز الشهرين، تحت أي طائل وكيفما كانت الظروف فإن مسؤولي السلطات المحلية بالجهات والعمالات والأقاليم مطالبون بحل مكاتب المجالس لتلك الجماعات وانتخاب مكاتب جديدة، في أجل لا يتعدى 15 يوما ا(15 يوما بالنسبة إلى الجهات، و10 أيام بالنسبة لمجالس العمالات والأقاليم، و7 أيام بالنسبة للجماعات ابتداء من تاريخ صدور الحكم القضائي الذي أقر حالة الامتناع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى