أخبار وطنيةالرئيسية

وزير التعليم العالي يصدر مذكرة جديدة بخصوص الامتحانات الجامعية

 

بعدما وجه وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار يوم أمس الخميس، مذكرة دعا فيها رؤساء مؤسسات التعليم العالي،إلى تنظيم كل الامتحانات “عن بعد”، وهو ما قوبل بطرح علامات استفهام كثيرة حول كيفية تفعيل هذه الآلية في ظل المصاعب الكثيرة التي تواجه العمل بهذا النمط، عاد ليصدر ساعات بعد ذلك، مذكرة ثانية فتح من خلالها باب الاختيار أمام تنظيمها حضوريا، إذا تعذرت إمكانية “عن بعد” أو تأجيلها وذلك حسب الوضع الوبائي للمنطقة.

وتركت المذكرة الموجهة رؤساء الجامعات الاختيار مفتوحا للمسؤولين المذكورين بين اعتماد “التعليم الحضوري” و “عن بعد”، أو تأجيل الامتحانات وفق تطور الحالة الوبائية وبتنسيق مع السلطات العمومية المختصة.

وتضمنت أيضا أنه “في حال تعذر تنظيم الامتحانات الجامعية عن بعد، وكان ضروريا تنظيمها حضوريا، وجب التقيد الصارم بالتدابير الوقائية للحماية الفردية والجماعية للطلبة داخل الجامعات، ومؤسسات التعليم العالي، ومراعاة تطورات الحالة الوبائية”.

كما جدد فيها التأكيد على تنظيم كل الاجتماعات واللقاءات والندوات والتظاهرات العلمية والثقافية “عن بعد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى