الإقتصاد والأعمال

وزير الإسكان يفتتح ملتقى “العمران” بأكادير.. ويعد بإيجاد مقاربة لتجاوز العقبات التي تواجه التنمية بجهة سوس ماسة

ـ صباح أكادير

 افتتح وزير التعمير والإسكان وسياسة المدينة، عبد الأحد الفاسي، صباح اليوم الأربعاء بمقر ولاية الجهة، أشغال الدورة الرابعة لمنتديات الملتقى الجهوي الانتقائية، الذي تنظمه مجموعة العمران بأكادير تحت شعار “مناطق النشاط، عناصر إدماج المشاريع الحضرية، وعوامل تطويع المجالات”.

الافتتاح تميز بمشاركة والي جهة سوس ماسة ورئيس الجهة، ومدير مؤسسة العمران، إلى جانب حضور وازن لمسؤولين ومنتخبين وفاعلين اقتصاديين.

وقد أكد عبد الأحد الفاسي، في مسهل كلمته الافتتاحية، على الأهمية التي يكتسيها هذا المنتدى، ودوره في المساهمة في بلورة نموذج تنموي جديد للمملكة، يراهن على الانخراط في ورش الجهوية الموسعة، باعتباره خيارا استراتيجيا لكسب رهان التنمية الشاملة وخلق مباردات خلاقة للاستثمار والإنتاج.

ونوه الوزير بإمكانيات جهة سوس ماسة في هذا المجال، باعتبارها جهة خلاقة تجمع بين العديد من الخصوصيات وتتميز بموروث عمراني ومكونات طبيعية، لكنها بالمقابل تعاني من إكراهات واختلالات تستدعي ايجاد مقاربة مندمجة لتجاوز العقبات التي تواجه التنمية بالجهة، خصوصا توفير فضاءات للعيش وتحقيق الاندماج وخلق مناطق اقتصادية والحد من التفاوتات المجالية.

و اعتبر الوزير، بأن جهة سوس ماسة تحظى بالأولوية بخصوص مجموعة من البرامج الاقتصادية، منها مخطط التنمية الاقتصادية، ومخطط التسريع الصناعي، الذي سيمكن من تعزيز الصبغة الصناعية بالجهة.

بعد ذلك انكب المشاركون في هذا الملتقى، على تناول مواضيع ترتبط بتقليص مستوى فك العزلة، والعجز المسجل في مجال التنمية الحضرية في مواجهة الهجرة القروية، إضافة إلى البعد الاقتصادي للمشاريع الحضرية الكبرى بالجهة.

كما يناقش المشاركون في هذا الملتقى الرابع، المنظم بتنسيق مع وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، قضايا تتعلق بموقع الجهة كواجهة للتنمية المستدامة، والمحافظة على التراث الطبيعي والثقافي.

وإلى جانب ذلك، من المقرر أن تحظى مواضيع أخرى باهتمام المشاركين في الدورة الرابعة لمنتديات الملتقى الجهوي لمجموعة العمران، في مقدمتها قضايا الحكامة، وهيكلة أدوار مختلف الفاعلين من أجل تيسير الاتقائية في مجال تدخل المؤسسات العمومية، والبعد الاقتصادي للمشاريع الحضرية الكبرى.

اللقاء، الذي تنظمه مجموعة العمران، يندرج في إطار مجموعة لقاءات جهوية للتشاور وفتح نقاشات جادة مرتبطة بالتعمير والتنمية الترابية، على أساس رؤية تنموية ترجم واقعيا من خلال التعاون مع الجهات المعنية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى