أخبار وطنيةالرئيسيةدراساتصحة وجمالمجتمع

وزارة الصحة تدق ناقوس الخطر بشان عودة تفشي فيروس كورونا امام عزوف تام عن التلقيح

بحسب بلاغ صادر عن وزارة الصحة والحماية الاجتماعية،ليومه الثلاتاء 21 دجنبر الجاري فان عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا في ارتفاع خلال الاسبوع الاخير مقارنة بالأسابيع الماضية بل ان العدد  المسجل خلال الأسبوع الحالي يعد الأكبر خلال الفترة البينية الثانية التي أعقبت موجة دلتا وبحسب النشرة النصف شهرية لفيروس كورونا فقد تم  تسجيل 1332 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في الأسبوع الأخير، مبرزة أن  الحالات ارتفعت خلال الأسبوعين الأخيرين بـ49,5 في المائة.

كما ارتفعت، نسبة إيجابية التحاليل، كذلك، بعد الانتقال من 1 في المائة إلى 1,36 في المائة، ثم 1,61 في المائة خلال الأسبوع الأخير.

وفي ما يتعلق بالحالات الخطيرة والحرجة، أكد معاد المرابط، منسق مركز طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، خلال تقديمه للتصريح الصحفي نصف الشهري لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية الخاص بالحالة الوبائية لجائحة كوفيد -19 في المملكة، للفترة الممتدة من 07 دجنبر إلى 21 دجنبر 2021، أن العدد مازال مستقرا، بحيث توجد في المعدل 100 حالة بأقسام الإنعاش والعناية المركزة.

وأشار، في هذا الإطار، إلى أن الحالات الحرجة لا ترتفع إلا بعد مرور أسبوعين على ارتفاع عدد الإصابات، ما يوضح استقرار العدد الحالي.

والأمر ذاته، بالنسبة للوفيات يقول المرابط، “إذ مازالت الأرقام منخفضة على الصعيد الوطني، بعدما تم تسجيل 13 حالة وفاة في الأسبوع الأخير، بزيادة طفيفة تبلغ 5 وفيات مقارنة بالأسبوع الذي سبقه الذي سجلت فيه المملكة أقل عدد حالات وفيات (8 حالات).

وخلال هذه الفترة البينية، يضيف منسق مركز طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة، يبقى عدد أرقام الوفيات مستقرا في معدل 12 إلى 13 حالة وفاة أسبوعيا، كما يبلغ مجموع الوفيات لحد الساعة في المغرب 14 ألفا و810 حالات ومعدل الفتك مازال مستقرا في 1,6 في المائة.

وعلى مستوى الحملة الوطنية للتلقيح، أشاد الدكتور المرابط بالإقبال الذي تشهده حملة التلقيح، مشيرا إلى أنه في ارتفاع ولو بشكل طفيف خاصة على الجرعة الثالثة، متوقعا، في الوقت ذاته، تسجيل إقبال أكثر على التلقيح في الأيام المقبلة.

وفي هذا الإطار، كشف المرابط أن مجموع المواطنين الذين تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح بلغ 67,2 في المائة، كما بلغت نسبة المواطنين الذين استفادوا من الجرعة الثانية 63 في المائة، فيما بلغت نسبة المواطنين الذين تلقوا الجرعة الثالثة المعززة 6,6 في المائة، بمعدل استمرارية بلغ 28 في المائة، “بمعنى 72 في المائة من المواطنين وصل موعد جرعتهم الثالثة ولم يستفيدوا منها بعد”، يقول المرابط.

وخلصت الوزارة إلى تسجيل ارتفاع في عدد الحالات خلال الأسبوع الأخير، وارتفاع في معدل الإيجابية فضلا عن ارتفاع في مؤشر توالد الحالات، فيما يبقى عدد الحالات الخطيرة، وفق المرابط، مستقرا خلال هذه الفترة البينية، فضلا عن استقرار عدد الوفيات، داعيا المواطنات والمواطنين إلى المزيد من الانخراط في الحملة الوطنية للتلقيح، والإقبال على الجرعة الثالثة، فضلا عن احترام الإجراءات الاحترازية والبروتوكول العلاجي الوطني بالنسبة للأشخاص المصابين بالفيروس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى