أخبار وطنيةالرئيسية

وزارة التعليم تجر ”الشيخ” الذي وصف المدارس بـ ”دور الدعارة” والتلميذات بـ”الباغيات” والتلاميذ بـ”الشمكارة” إلى القضاء

 

تتجه وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي، إلى  اللجوء إلى القضاء، ضد ”شيخ” بعد نشره تدوينة في حسابه على “إنستغرام” يصف فيها المدارس بدور الدعارة ويحرض على عدم تمدرس الأطفال.

وكان الشخص المعني، قد ذكر أن أغلب المدارس في المغرب ليست سوى ”دور دعارة ومنبع الفساد والجهل”، وذهب أبعد من ذلك، حين وصف التلميذات بـ ”الباغيات” والتلاميذ بـ ”الشمكارا”، في قذف صريح يستدعي متابعة قضائية.

وقال هذا الشخص الذي يصف نفسه بـ ”الداعية”، والذي لقي شهرة واسعة بسبب تقمص دور ”المهرج” داخل مواقع التواصل الاجتماعي؛ “المدرسة كانت قديما للتربية والتعليم. أما الآن، أصبحت منبعا للفساد والجهل، ويمكنك الوقوف أمام باب المدارس والثانويات وستظن أنك واقف أمام دار الدعارة”.

وأضاف، أن “أغلبية البنات خارجين بلباس فاضح وحركات البغي مائلات مميلات، والشباب كذلك تصرفاتهم ديال شمكارا ما تقولشي خارجين من المدرسة”…

وأثار  المعني بالأمر، غضب واستياء العديد من نشطاء “فيسبوك”، الذين دعوا إلى محاسبته، وكتب له أحدهم ”جبتي الربحة مع وزارة التربية الوطنية ، راها قررات غادا تابعك بخصوص التحريض ضد المدرسة العمومية”.

وكتب آخر ” فقهة اخر الزمان . انستغرام و فيسبوك الي انت فيه هو مربي الاجيال منين المدرسة دار دعارة … راه افغانستان و فيها المدرسة ابولحية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى