أخبار وطنيةالرئيسيةغير مصنف

والي الجهة يترأس انطلاق المؤتمر الوطني للطب العام بالداخلة

افتتحت يوم السبت بالداخلة، أشغال الدورة السادسة للمؤتمر السنوي للطب العام، بحضور ثلة من مهنيي الطب من جميع التخصصات الى جانب حضور عدد من الفاعلين في المجال  من كل بقاع المملكة.

ويسعى هذا المؤتمر ، الذي تنظمه على مدى ثلاثة أيام، جمعية أطباء الطب العام بالدار البيضاء والذي يعرف مشاركة أزيد من 600 مؤتمر و35 متحدثا، إلى المساهمة في تطوير الطب العام وتزويد المهنيين بالتقنيات والمعارف بغية ضمان جودة أفضل للعلاجات لفائدة المرضى.

و عرفت هذه الأشغال اشادة من السيد لامين بنعمر والي جهة الداحلة وادي الذهب، خلال كلمته في الجلسة الافتتاحية بالدور الذي لعبته كل المكونات والأطر الطبية بالمغرب لمواجهة جائحة كورونا، كما ثمن كذلك مجهودات قطاع الصحة بالجهة، والتي ساهمت في الحفاظ على استمرار الدينامية الاقتصادية بالمنطقة.

وأكد كوالي أن الجهة تعيش على إيقاع دينامية سوسيو- اقتصادية في جميع القطاعات، ومنها قطاع الصحة الذي يعد أحد عوامل التنمية البشرية.

ودعا الأطباء إلى الانخراط في الدينامية التي تعرفها الجهة عبر فتح عيادات خاصة من شأنها أن تشكل قيمة مضافة لجهود السياسات العمومية.

من جهته رئيس جمعية أطباء الطب العام بالدار البيضاء  علي برادة، اكد أن الهدف من هذا المؤتمر هو تعزيز اللقاءات وتبادل الخبرات بين الأطباء بصفة عامة، والأطباء العامين بصفة خاصة، حول المستجدات العلمية والممارسات الفضلى التي تهم الطبيب في عمله اليومي.

وأبرز برادة أن هذا اللقاء يشكل أيضا فرصة للأطباء للإطلاع على التجارب العالمية في هذا الشأن ودراسة إمكانية تطبيقها والاستفادة منها على المستوى الوطني، في أفق تحسين مستوى وجودة التطبيب.

وتعرف الدورة السادسة للمؤتمر تنظيم معرض يمتد على مساحة 800 متر مربع سيتيح للشركاء عرض منتوجاتهم وخدماتهم التقنية أو المبتكرة، سواء للتدريب الطبي المستمر للممارسين العامين أو رعاية مرضاهم.

ومن بين أهداف جمعية أطباء الطب العام بالدار البيضاء الوسطى، المحدثة عام 2015، التكوين المستمر للممارسين العامين الشباب، والمساهمة في تطوير الطب العام بالمغرب وإفريقيا.

كما تهدف إلى دعم والمشاركة في كل الأنشطة ذات الطبيعة العلمية، والتكوين، والتواصل، والتوعية في المجال الصحي، وكذا تشجيع أي مبادرة لفائدة الأطباء المتخرجين في مجال الطب العام، وكذا تمثيل مهنة الطب أمام هيئة الأطباء والسلطات العمومية والمجتمع المدني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى