أخبار وطنية

واقع المنظومة الصحية بالمغرب: 8 أطباء لكل 10 آلاف مواطن.. وأرقام أخرى صادمة

ـ صباح أكادير

كشفت ندوة وطنية، حول قضايا التكوين والبحث بكليات الطب والصيدلة، أن عدد الأطباء في الطب العام بالمستشفيات المغربية لا يتجاوز 8500 طبيب، حوالي 4000 منهم يوجدون في القطاع الخاص، بما يمثل نسبة ثمانية أطباء لكل 10 آلاف مواطن مغربي.

وتمثل هذه المعطيات، التي قدمها رئيس المرصد الوطني لمنظومة التربية والتكوين محمد الدرويش، أمس الأربعاء، أرقاما صادمة حول واقع المنظومة الصحية ووضعية التكوين الطبي بالمغرب، حيث كشفت أيضا أن عدد الأطباء المتخصصين بالمغرب هو في حدود 1500 طبيب متخصص، مسجلا أن نصف هؤلاء الأطباء المتخصصين يوجدون بالمستشفيات العمومية، فيما النصف الثاني، أي 750 طبيب متخصص، يمارسون في المستشفيات  الخصوصية.

وذكر المتدخل ذاته، متحدثا عن نصيب المواطنين من الأطباء، أن المغرب يسجل نسبا بعيدة عن المعدلات العالمية، مشيرا إلى أن المنظومة الصحية بالمغرب لا توفر سوى ثمانية أطباء لما يناهز 10 آلاف مواطن مغربي.

وعلى مستوى المراكز الاستشفائية المتوفرة في مختلف مناطق المغرب، أورد رئيس المرصد المذكور، أن هذه المراكز موزعة بالمغرب على نحو 4 مراكز بالنسبة لكل 10 آلاف مواطن، مؤكدا بأن هذه النسبة تبقى هزيلة جدا بالمقارنة مع المعدلات الدولية، ملفتا في نفس السياق أن عدد الأسرّة بالمستشفيات المغربية لا يتجاوز خمسة أسرّة لكل 10 آلاف مواطن.

وبالنسبة لقطاع الصيدلة بالمغرب، استعرض المتحدث ذاته مجموعة من الأرقام الصادمة، مشيرا على سبيل المثال إلى أن نصيب المواطن المغربي من كل صيدلي لا يتعدى ثلاثة صيادلة لكل 10 آلاف مواطن، ما يشكل 9000 صيدلي في كل التراب الوطني.

كما سجل الدرويش الضعف الكبير المسجل على مستوى الأطباء الشرعيين بالمغرب، كاشفا أن نصيب المغاربة من هؤلاء الأطباء هو فقط 14 طبيبا شرعيا، أكثر من النصف يتركزون في مدينة الدار البيضاء وحدها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى