أخبار وطنيةالرئيسية

واشنطن:الجيش المغربي قوة إقليمية كبيرة ويعتمد عليها !

تحولت القوات المسلحة الملكية، إلى قوة إقليمية يعتد بها، في مواجهة التهديدات الكيميائية، البيولوجية، الإشعاعية، والنووية.

ووصف “ديفيد غرين”، القائم بالأعمال الأمريكي في المملكة، الجيش المغربي بـ”الاستثنائي”، والذي أصبح قوة رائدة إقليمية في مواجهة التهديدات الكيميائية والبيولوجية والإشعاعية والنووية.

وبمناسبة الاحتفال، باختتام برنامج تدريب للقوات المسلحة الملكية، خاص بمحاربة ومواجهة التهديدات المذكورة، المنظم يوم أول أمس الاثنين، قال المسؤول الأمريكي:”حفل اليوم هو مثال آخر على قوة الشراكة الأمنية بين الولايات المتحدة والمغرب”.

للإشارة، فالبرنامج المذكور وصلت تكلفته إلى 16 مليون دولار، وبدأ قبل 6 سنوات، و”ساعد القوات المسلحة المغربية الاستثنائية على أن تصبح رائدة إقليمية في مواجهة التهديدات الكيميائية والبيولوجية والإشعاعية والنووية”، على حد التعبير الحرفي لـ”ديفيد غرين”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى