أخبار وطنيةالرئيسية

هل يكون إلزامية “جواز التلقيح” بداية الخروج من حالة الطوارئ الصحية؟

تناقش اللجنة الاستشارية المختصة بالترخيص للقاح كورونا، وبدعم من لجان أخرى، إعداد الخطة التي ستعتمدها الحكومة من أجل رفع الحجر الصحي الجزئي تدريجيا بالمغرب وتعويضه بإلزامية إظهار جواز التلقيح في الأماكن العمومية.

ونسبة إلى مصادر يومية “الأحداث”، فإنه إذا تم الاتفاق على اعتماد جواز التلقيح في ولوج الأماكن العمومية، وهو ما يتجه إليه النقاش حاليا، فسيتم العمل به، بشكل تدريجي، في القاعات الرياضية والحمامات والمقاهي والمطاعم والمراكز التجارية الكبرى والجامعات ومراكز التكوين المهني والمستشفيات العمومية والمؤسسات الاجتماعية ووسائل النقل الطرقي والقطارات والمسارح والسينما.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة أعلنت ابتداء من الثلاثاء 3 غشت، حزمة تدابير جديدة، للحد من انتشار وباء كورونا المستجد، الحكومة، شملت حظر التنقل الليلي وطنيا من الساعة 9 ليلا إلى الساعة 5 صباحا.، ومنع التنقل من وإلى الدار البيضاء ومراكش وأكادير باستثناء حاملي “جواز التلقيح” والحالات الطبية المستعجلة.

كما يُستثنى الأشخاص من ذوي الحالات الطبية المستعجلة، والمكلفين بنقل السلع والبضائع، إضافة إلى العاملين في القطاعين العام والخاص حاملي وثيقة أمر بمهمة موقعة ومختومة من قبل رؤسائهم في العمل.

وقررت الحكومة أيضا إغلاق المطاعم والمقاهي في التاسعة ليلا، وإغلاق الحمامات وقاعات الرياضة والمسابح.

وفرضت عدم تجاوز العدد في التجمعات والأنشطة بالأماكن المغلقة والمفتوحة أكثر من 25 شخصا، مع إلزامية الحصول على ترخيص من السلطات المحلية في حالة تجاوز هذا العدد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى