أخبار وطنيةالرئيسية

هل هي عملية إنتحار ام تصفية جسدية بعد إصابة محمد عبد الوهاب بلفقيه بطلق ناري بالتزامن و انعقاد جلسة انتخاب رئيس الجهة

هل هي محاولة تصفية جسدية، ام محاولة إنتحار؟ أسئلة عديدة تطرح هذا الصباح بالتزامن مع انعقاد تشكيل مجلس جهة كلميم وادنون حيث أصيب محمد عبد الوهاب بلفقيه بطلق ناري وبحسب تدوينة الاتحادي ابودرار فهو بين الحياة والموت ولم تعرف دواعي الحادث هل هي محاولة إنتحار منه بعد تنحيته من التنافس على رئاسة الجهة ام هي محاولة للتصفية الجسدية.

و بالموازاة مع الحادث انطلقت أشغال انتخاب رئيس مجلس جهة كلميم وادنون بحضور 26عضوا من أصل 39 بغياب الأعضاء المصطفون بجانب المرشح الثاني للرئاسة محمد ابودرار وبذلك ينتظر ان تظفر مباركة بوعيدة بالرئاسة بالاغلبية المطلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى