أخبار وطنيةالرئيسيةسياسة

هل تكون حرقة الاستوزار سببا في تنكر مضيان للاغلبية الحكومية ؟

عاد نور الدين مضيان، رئيس الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، بمجلس النواب، ليبصم مرة أخرى على “معارضة الداخل”، التي سبق وأن رفضها رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، عندما قال إنه “لا يريد بتاتا العودة لما كان في السنوات الماضية”، في تلميح للملاسنات والتناقض بين مكونات التحالف الحكومي في السابق.

ووجه مضيان، أمس الأربعاء، خلال المناقشة العامة لمشروع القانون المالي 2022 جوابا واضحا، معتبرا أن هناك فرقا بين الأغلبية البرلمانية والأغلبية الحكومية ” وحتى وإن كانت الأولى مساندة للثانية، لكنها لن تكتفي بالتصفيق “، على حد قول مضيان، داعيا الحكومة الى تقبل النقد.

ولم ينس مضيان حرقة الاستوزار بعد ، فقرر ان يلبس جلباب المعارضة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى