أكادير والجهةالرئيسية

هل تراجع حسنية اكادير على مكسب اعتماد كتابة اسماء اللاعبين على الاقمصة بتيفيناغ ؟ وهل هو قرار المكتب ام الرئيس ؟

يتساءل عدد من المتتبعين والانصار التابعين لنادي حسينة اكادير لكرة القدم عن السر وراء ظهور الفريق السوسي خلال مواجهة السبت الماضية امام سريع واد زم باقمصة من دون تيفيناغ كما كان معمولا به الموسم الماضي ، وتساءل هؤلاء الانصار والمحبين والمتعاطفين هل هي خطة تراجعية من المكتب المسير على اعتماد اسماء اللاعبين بحرف تيفيناغ الامازيغي ؟ وهل  يمكن هذا التراجع تنصلا من الهوية الامازيغية للفريق السوسي ؟ وهل اعتماد اقمصة من دون حرف تيفيناغ قرار جماعي للمكتب المسيبر ام قرار انفرادي للرئيس ؟ الى جانب عديد الاسئلة التي طرحها الشارع العام المغربي وخاصة بجهة سوس ماسة معتبرين انه في الوقت الدي تسعى فيه كل الجهات الى تفعيل ترسيم اللغة الامازيغية يتراجع الفريق السوسي دون سابق اندار عن مكسب هلل له الجميع الموسم الماضي  وتمنى ان يتواصل الى ما لانهاية .

البعض كان يمني النفس ان تجتهد ادارة الحسنية وتعتمد حرف تيفيناغ الامازيغي على اقمصة اللاعبين ومعه الحرف اللاثيني او العربي لتسهيل العملية على غير الناطقين بالامازيغية لكن ان يتم الاجهاز على مكسب لا يمكن تقبله امام صمت ادارة النادي وعدم تقديمها لاي مبرر يذكر كيفما كان وقعه ووزنه واذ تمني هذه الفئة النفس ان يكون الامر مجرد هفوة غير مقصودة سيتم تداركها في قادم الدورات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى