أخبار وطنيةالرئيسيةحوادث

هزيمة مدوية لجبهة البوليساريو الأخيرة أعلنت مقتل عنصرين لها من قبل القوات المسلحة الملكية المغربية

لم يعد الجيش المغربي يتساهل بصفة نهائية لكل من تسول له نفسه مجرد الاقتراب من الجدار الفاصل، وهكذا كشف مصادر إعلامية متفرقة اليوم، أنه على مدى اليومين الماضيين، لقي عنصرين من جبهة البوليساريو الانفصالية، مصرعهما في الحال.

وأشارت ذات المصادر، أن البوليساريو اعترفت مساء اليوم الأحد بمقتل عنصرين تابعين لها حاولوا الاقتراب من الجدار الأمني المغربي عبر المنطقة العازلة، وهو ما قوبل برد آني وصارم من الجيش المغربي المرابط هناك.

وسبق وأن أفادت وكالة الأنباء الإسبانية “إفي” أنه وقع تبادل لإطلاق النار بين الجيش المغربي وعناصر تابعة لجبهة البوليساريو الانفصالية بالصحراء المغربية.

ووفق المصدر ذاته فقد أطلقت دورية تابعة لجبهة البوليساريو الانفصالية، النار بمدافع عيار 23 ملم على موقع حراسة على الجدار العازل مع المغرب، وردت القوات المغربية بإطلاق ثلاث قذائف هاون عيار 120 ملم.

 

وأشارت الوكالة ذاتها أن عناصر انفصالية والجيش المغربي خاضوا قتالاً مدفعيًا الخميس في إحدى مناطق الجدار الفاصل أثناء مروره بمنطقة المحبس.

 

وعند حلول الظلام ، قامت دورية تابعة للجبهة الوهمية، مكونة من عدة مركبات مدفعية، بإطلاق النار بمدافع عيار 23 ملم على موقع حراسة على الحائط ، وهو هجوم ردت عليه القوات المغربية بقيام ثلاث طائرات مغربية بإطلاق ثلاث قذائف هاون من عيار 120 ملم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى