حوادث

هذا هو جديد الحالة الصحية لإبن القائد الذي يرقد بمستشفى أكادير المعتدى عليه.. قطعوا يديه ورجليه و الأمن يواصل البحث عن الجناة

 

في جديد الحالة الصحية لابن خليفة القائد الذي يعمل بنفوذ جماعة الدشيرة بالعيون الذي تم إخضاعه للتعذيب قبل التخلص منه على طريقة العصابات المنظمة، ذكرت مصادر إعلامية، أن نجل القائد قد بثرت يداه ورجليه، بعدما محاولات من الاطقم الطبية، حتى اصبحت حياته في خطر فتم بثر اليدين والرجلين، لتأثرهما الكبير بسبب الضرب والكسر وقطع المفاصيل .

وتعود وقائع الاختطاف، إلى ليلة يوم السبت الماضي، حين تم الاعتداء على الشاب في شارع طانطان،  من طرف مجهولين، وتعذيبه بشكل وحشي باستعمال الأسلحة البيضاء.

وتواصل مسلسل التعذيب حسب المصدر ذاته، إلى أن تم قطع  عصب يديه وأرجله وكذا إصابته بجروح عدة على مستوى الظهر، قبل أن يتم العثور عليه مدرجا في دمائه، ليتم نقله إلى  المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير نظرا لخطورة الإصابة وحالته الحرجة.

و الضحية ورغم خضوعه لعدة عمليات جراحية إلا أنها لم تتكلل بالنحاح، ليفقد الضحية أطرافه الاربعة حيث لازال تحت العناية المركزة. في وقت لا زالت المصالح الأمنية، تواصل التحريات من أجل التعرف على أفراد العصابة الإجرامية.

ولم يستبعد المصدر ذاته، أن يكون للقضية تصفية حسابات بينه وبين أفراد العصابة الإجرامية التي نفذت انتقامها على شاكلة العصابات المنظمة.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق