الرئيسيةسياسة

فضيحة “الناطح والمنطوح”:أعضاء الحكومة يبتسمون وهم يتبادلون الحديث حول القضية وهدية تقبر فضيحة “النطحة”

 

صباح أكادير:

في محاولة لاحتواء قضية الضربة الرأسية التي تلقاها الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة حكيم بنشماس من قبل النائب البرلماني إبراهيم الجماني، وعدم وصولها إلى القضاء كما يطالب بذلك قياديون بارزون في الحزب.

دخل إلياس العماري، الأمين العام السابق للحزب على خط الأزمة،حيث يقود العماري جهودا مضنية إلى جانب قياديين بارزين لعدم وصول الفضيحة إلى القضاء.

ومن أجل احتواء فضيحة “النطحة”، تشير المصادر إلى أنه،  تم الاتفاق بشكل مبدئي بين الأطراف المعنية بقضية “العنف والنطح” بعدم اللجوء للقضاء، حيث تشير آخر المعطيات بعزم “ابراهيم الجماني” تقديم هدية لعبد الحكيم بنشماش كما هو متعارف عليه عند القبائل الصحراوية، خاصة وأن لجوء الجماني للقضاء سيزيد من انتشار الفضيحة التي وصلت للصحف والقنوات العالمية.

من جهة أخرى ذكر موقع “بيلبريس” نقلا عن مصدر حكومي، عن متابعة أعضاء الحكومة لفضيحة “النطحة” خلال الإجتماع الأسبوعي للحكومة صبيحة يوم أمس الخميس 19 أبريل 2019، حيث إبتسم جميع أعضاء الحكومة بعد الانتهاء من الإجتماع وهم يتبادلون المقالات الصحفية التي نشرت حول فضيحة “الناطح والمنطوح”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى