أخبار وطنيةالرئيسيةحوادثمجتمع

هدا هو الحكم الصادر في حق مدرب وطني لكرة القدم المتهم بالتغرير بقاصر ، وهدا كان تعليق اسرة الضحية بشانه

قضت المحكمة الابتدائية ببني ملال، امس الخميس، بالحبس النافذ في حق مدرب كرة قدم بمنطقة أولاد أكناو في بني ملال، المتهم بالتغرير بقاصر يقل عمرها عن ثماني عشرة سنة وهتك عرضها وتحريضها على الدعارة والتحرش الجنسي بقاصر من طرف شخص له سلطة عليها، وإنتاج وتوزيع ونشر صور للأطفال ذات طبيعة جنسية بهدف التشهير.

صدر الحكم على المتهم بثلاث سنوات حبسا نافذا بعد جلسة أخيرة اليوم، قضى فيها القضاة حوالي 4 ساعات، قبل حسم قرارهم. المتهم لوحق بمجرد انكشاف صور فاضحة له بمعية لاعبة أقل من 18 سنة على مواقع التواصل الاجتماعي.

لكن عائلة الضحية لم يرقها الحكم، وقال والدها في تصريح لـاليوم24″، إن الحكم كان مخففا، “خصوصاً وأنه كان يستغلها منذ سنتين، ويهددها بالذبح بواسطة سكين، في حالة إخبار عائلتها، بالإضافة إلى اعترافه باستغلال الفتاة القاصر جنسياً أمام هيئة المحكمة”.

وكانت مصالح الدرك الملكي أولاد امبارك، فتحت تحقيقا بناء على شكاية والد الفتاة القاصر، التي ظهرت في صور جنسية رفقة مدرب كرة القدم بجماعة أولاد أكناو إقليم بني ملال عبر مواقع التواصل الفوري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى