أخبار وطنيةالرئيسيةسياسة

هدا موقف اسبانيا من الاتهام الاخير للجزائر اتجاه المغرب

على خلفية إصدار رئاسة الجمهورية الجزائرية بيانا يتهم المغرب بقتل مدنيين كانوا في طريقهم إلى موريتانيا، أوردت مصادر دبلوماسية إسبانية، الأربعاء، أن حكومة مدريد، تجنبت التعليق على الاتهامات الجزائرية، قبل التوصل بجميع المعطيات والمعلومات بشأن حادثة “الشاحنات” المزعومة.

ونقلت وكالة “أوروبا بريس” الإسبانية، عن مصادر دبلوماسية وفق “الأيام 24″، أن مدريد تنتظر جمع معلومات عما حدث، بشأن صحة الاتهامات الجزائرية إلى المغرب، دون التطرق ما إذا كان وزير الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسباني، خوسيه مانويل ألباريس، يعتزم القيام أي عمل، لتخفيف التوتر بين البلدين.

واتهمت الجمهورية الجزائرية القوات المسلحة الملكية بقصف شاحنات مدنية أسفر عن مقتل ثلاثة مدنيين، وحسب ما ورد في بيان أصدره عبد المجيد تبون، تقول رئاسة الجمهورية إن ثلاثة رعايا جزائريين لقوا حتفهم في قصف لشاحناتهم أثناء تنقلهم على المحور الرابط بين نواكشوط – وورقلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى