أخبار وطنيةالرئيسيةرياضة

نقل لاعب بالبطولة الاحترافية إلى  مستشفى الأمراض العقلية

 

بعد أن أمرت النيابة العامة أول يوم أمس الخميس وضع أحد لاعبي فريق المغرب التطواني “يوسف الترابي”، تحت الحراسة النظرية، وذلك بتهمة السكر والعربدة، والإخلال بالتدابير الإحترازية الخاصة بفيروس كورونا المستجد.

ذكر موقع “أخبارنا”، أن جرى اليوم نقل مدافع فريق المغرب التطواني”يوسف الترابي”، إلى مستشفى الرازي للأمراض العقلية  بتطوان، بعد دخوله في حالة من الهيستريا و الصراخ أثناء التحقيق معه في قضية اعتقاله في واقعة السكر العلني وخرق حالة الطوارئ الصحية .

و ذكر المصدر ذاته، أن السلطات  الأمنية بمدينة المضيق، لاحظت مجموعة من التصرفات الغريبة وغير المتزنة على اللاعب أثناء التحقيق معه في المنسوب  إليه، و هو الأمر الذي دفعها إلى إحالة لاعب المغرب التطواني على الخبرة الطبية بمستشفى الأمراض العقلية بتطوان.

وكانت “صباح أكادير” قد أشارت في مقال سابق، أن المصالح الأمنية بمدينة تطوان، قد قامت في الساعات الأولى من صباح أول يوم أمس الخميس، بتوقيف اللاعب بالشارع العام بعد تواجده به خلال فترة دخول حظر التجوال الليلي حيز التنفيذ، وبعد مطالبته بورقة التنقل أو الإدلاء بأسباب خروجه، لم يتمكن الأخير من تبرير الأمر، وهو ما دفعه للدخول في شجار مع رجال الأمن.

و ذكرت مصادر محلية، أن اللاعب كان في حالة سكر و تحت تأثير المشروبات الكحولية، وهو الأمر الذي تسبب في فقدانه للإتزان وتلاسنه مع رجال الأمن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى