أخبار وطنيةالرئيسية

“ندى حاسي” تخرج باكية متوسلة المغاربة بعد رفع دعوى قضائية ضدها بسبب ادعائها “استحمار الشعب المغربي” +فيديو

 

تواجه ”اليوتيوبر“ المغربية ندى حاسي شكاية أمام النيابة العامة بسبب استعمالها جملة ”استحمار الشعب المغربي“.

وكانت المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان والدفاع عن الحريات في المغرب قد تقدمت بشكاية أمس الثلاثاء، أمام النيابة العامة المختصة بالدار البيضاء.

وأطلقت اليوتيوبر وصف ”استحمار الشعب المغربي“ عندما اعترفت بتأليف حكايات ومواقف كاذبة مع شريكيها: الشاب ”غريب الأطوار“ نزار السبتي والشرطي السابق هشام الملولي، لزيادة المشاهدات على قنواتهم في يوتيوب قصد الحصول على المال.

و جاء تحرك المنظمة الحقوقية جاء بعد مطالبة العديد من النشطاء الفايسبوكيين بضرورة متابعة “حاسي و من معها” قضائيا بتهمة تشويه صورة المغرب والسب والقذف.

وخرجت ندى الملقبة بـ“كارديشيان المغرب “ ليلة الثلاثاء/الأربعاء باكية ومتوسلة للمغاربة قبول اعتذارها ، لأنها لم تكن ”تعرف خطورة ما تلفظت به “ ، ولم تكن تقصد بجملتها سوى ”أنها وشركاءها  كانوا يكذبون“.

كما طالبت بالتعاطف معها لأنها المعيلة الوحيدة لوالدتها وطفلتها التي لم تتجاوز شهرها الرابع، ولأنها لا تستطيع بأي شكل من الأشكال تحمل دخول السجن.

وتحول الثلاثي ندى ونزار وهشام ومجموعة من أصدقائهم، إلى حديث مواقع التواصل الاجتماعي بالمغرب خلال الأشهر الأخيرة بدرجة غير عادية، رغم ”انحدار“  المحتوى الذي يقدمونه، واستعمالهم لكلمات ساقطة وتلميحات غير محتشمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى