أكادير والجهةالرئيسية

مواطن يولد زوجته بنفسه داخل سيارته أمام مستشفى الحسن الثاني بأكادير

أنجبت سيدة مولودها، أمام مدخل المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، بعد أن قام أطر المستشفى بإخراجها بحجة أن وقت ولادتها لم يحن بعد، و طلبوا منها العودة بعد أربعة أيام.

ووفق ما ذكرته، رئيسة جمعية “أرض الأطفال” فاطمة الشعبي، في تدوينة لها على الفايسبوك، فإن المرأة ما  صعدت السيدة السيارة من أجل العودة إلى البيت، حتى بدأت تئن من شدة الوجع ولم يلتفت إلى صراخها ولا إلى استنجاد زوجها المسكين أي أحد، فاضطر لتوليدها داخل السيارة بعد أن بدأ الوليد يخرج لوحده دون مساعدة ولا تعقيم ولا أي شيء”.

وأضافت الشعبي، أنه بعد ذلك، جاءت إحدى الممرضات أقبلت لتُكمل ما يجب فعله لقطع الحبل السري، لكن الغريب في الأمر أنه لم يتم قبول استشفائها إلا بعد إلحاح الزوج خوفا عليها وعلى الطفل من مضاعفات محتملة”، مسترسلة في تدوينة وصفت بـ”الصادمة” “تم نقل السيدة إلى قطاع الأم والطفل دون إجراءات ولا تحاليل ولا فحص، ولم يتم قبول الاهتمام والعناية بها وبطفلها إلا بعد التدخل لدى إحدى الطبيبات”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى