أكادير والجهةالرئيسية

مواطنون غاضبون من المصالح المكلفة بتجديد رخص السياقة بأكادير ويقارنون بينها وبين مصالح تجديد البطاقة الوطنية

عبر العديد من المواطنين بأكادير الراغبين في تجديد رخصة السياقة عن غضبهم من طريقة تدبير مندوبية وزارة التجهيز والنقل واللوجيتستك لمواعيد الحجز المسبقة وعدم احترام التوقيت المحدد لهم سابقا من أجل قضاء أغراضهم بسلاسة وفي ظروف جيدة و آمنة.
وكانت وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك شأنها شأن باقي العديد من الإدارات المغربية، قد أدخلت العديد من التغييرات على طرق ولوج هذه المصالح ومن بينها حجز موعد مسبق لطلب تجديد رخصة السياقة وذلك في إطار الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا.
واعتبر عدد من المواطنين أن مصالح تجديد رخصة السياقة تتعامل بنوع من اللامبالاة والاستخفاف بالمواعيد وعدم احترام التوقيت المحدد لهم مسبقا مشيرين الى ان هذا الواقع أصبح مستشريا داخل مصالح تجديد رخصة السياقة وهو الأمر الذي يتطلب مزيدا من هدر الوقت والكثير من الانتظار ناهيك عن الارتباك الحاصل الذي يؤثر سلبا على مصالح المواطنين الراغبين في تجديد رخصة السياقة.
وأجرى عدد من المغاربة مقارنة بسيطة بين برنامج مواعيد تجديد البطاقة الوطنية لدى مصالح الأمن الوطني بأكادير الذي اعتبروه يراعي بالضبط التوقيت واحترام الحجز والموعد المحدد في كل ربع ساعة وتمكين المواطنين من قضاء مصالحهم والراغبين في تجديد البطاقة الوطنية في أقل وقت ممكن من خلال تقديم كافة التسهيلات والإرشادات الضرورية واحترام التوقيت المحدد بالذات وبالتالي تمكين المواطنين من قضاء مصالحهم بشكل سلس دونما تأخير أو تذمر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى