أكادير والجهةالرئيسيةمجتمع

مهنيي الصيد البحري باكادير يستفيدون من عمليات التطعيم بمركز التلقيح بدار البحار بميناء اكادير

إنطلقت امس الإثنين 25 أكتوبر 2021 بدار البحار بميناء أكادير عمليات التلقيح ضد الفيروس التاجي كوفيد 19، لصالح مهنيي الصيد البحري من البحارة و المجهزين و الربابنة و مستعملي الميناء و عائلاتهم.

وقال فؤاد بنعلالي رئيس غرفة الصيد الأطلسية الوسطى لجريدة البحرنيوز، الذي حضر إلى عين المكان للاطلاع على السير العادي للعملية، أن السلطات المينائية، قامت وبشكل استباقي بتقريب خدمة التلقيح من مستعملي ميناء المدينة.

و أفاد بنعلالي أن جمعية أصدقاء الميناء وفرت الشروط والظروف المتطلبة، لإقامة مركز التلقيح لفائدة البحارة وعائلاتهم، من خلال فتح الباب أمام الأطقم الصحية بمؤسسة دار البحار بميناء أكادير. وذلك في توجه يرمي إلى ضمان التنفيذ السريع والسلس لبرنامج التطعيم الشامل، وامتصاص الضغط على المراكز الأخرى خارج الحزام المينائي.

ومن جانبه عبر إدريس التازي مندوب الصيد البحري بأكادير لجريدة البحر نيوز، أنه سيتم توزيع الألاف من جرعات التلقيح في مركز التطعيم، الذي أقامته السلطات الأمنية بتنسيق مع نظيرتها الصحية لفائدة البحارة، ومستعملي الميناء. إذ يشرف طاقم طبي تابع لوزارة الصحة على العملية، بحضور مختلف السلطات المينائية، من مراقبين من مندوبية الصيد البحري، والدرك الملكي البحري، ورجال الشرطة، وأعوان السلطة، و القوات المساعدة.

وقد تتبعت البحر نيوز عن قرب عمليات التطعيم المسجلة في اليوم الأول من بداية اشتغال مركز التلقيح بميناء أكادير. حيث بلغ العدد الإجمالي للملقحين 63 شخصا، 7 منهم تلقوا الجرعة الثالثة، و 2 استفادوا من الجرعة الثانية.  فيما أن 54 شخصا تلقوا الجرعة الأولى، وهي أرقام تبقى مشجعة في اليوم الأول من افتتاح مركز التلقيح بميناء أكادير.

وكانت اللجنة الأمنية المينائية قد أعلنت في وقت سابق نيتها فتح مركز التلقيح بمربع الصيد بميناء أكادير، غير أن صعوبة توفير اللوجيستيك الضروري، جعل اللجنة الأمنية والصحية تعدل عن القرار، وتنقل مركز التلقيح إلى مؤسسة دار البحار. حيث تم استغلال مجموعة من المكاتب للفحص الأولي، ومكتبين للتلقيح لتوفير الخدمة الطبية في ظروف جيدة، ووقت وجيز. كما تم أيضا الإعتماد على المكونات البشرية لمؤسسة دار البحار في الاستقبال، و التسجيل، والتنظيم أيضا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى