أكادير والجهةالرئيسية

مهنيو النقل السياحي بأكادير يعودن للاحتجاج على الأزمة التي يعاني منها القطاع

نظم مهنيو النقل السياحي صباح اليوم الخميس 18 نونبر الجاري وقفة احتجاجية بأكادير أمام بنك المغرب احتجاجا على تدهور القطاع، وكرد فعل على ما اعتبروه لامبالاة الجهات المسؤولة، الممثلة في وزارة السياحة، وزارة الاقتصاد والمالية، وزارة التجهيز والنقل، لجنة اليقظة، و الولاة ورؤساء الجهات.

 و رفع المحتجون لافتات تختصر أهم المطالب لمهنيي القطاع، مطالبين بإنقاذ قطاع النقل السياحي الذي تضرر بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة.

وطالب الفرع الجهوي للفيدرالية النقل السياحي سوس ماسة بضرورة صرف مستحقات ودعم الأجراء الموقوفة التنفيذ منذ يونيو الماضي، مع تخصيص دعم مباشر لدعم مقاولات النقل السياحي.

كما طالبت الفيدالية بتعزيز ملف النقل لكي يتلاءم مع متطلبات مهنيي النقل السياحي، إلى جانب مطلب تأجيل سداد الديون من طرف الأبناك ومؤسات القروض إلى حين تعافي القطاع، و تخفيض كلفة التأمين المرتفعة وملاءمتها مع الحمولة المفروضة حاليا إلى 75 في المائة، الإعفاء الضريبي لسنوات 2019 و 2020 و 2021، مساعدة قطاع النقل السياحي وذلك بالدعم المباشر لإنقاذ المقاولات من الإفلاس.

وجدد الفرع الجهوي لفيدراية النقل السياحي أمله أن تنقشع هذه الضبابة وتجد أصواته آذاناً صاغية من طرف الجهات المعنية وأصحاب القرار حتى يتعافى هذا القطاع الحيوي في أقرب الآجال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى