أخبار وطنيةالرئيسية

مهاجر مغربي يندم على فعلته التي كان يفعلها بالمغرب بعد أن ضبطه الأمن الإيطالي وفرض عليه غرامة تقارب 3 ملايين ونصف سنتيم

أقدمت السلطات الإيطالية على تغريم مغربي  3300 يورو بعد أن تبول في حديقة عمومية.
وحسب جريدة   “la nazione” فإن دورية اعتيادية للشرطة كانت تمر بالمكان ، فلمح أحد رجالاتها ، شخصا في وضعية شاذة ، وهو يتبول بأريحية أمام الملأ ، فتوجهوا نحوه ، وطالبوه ببطاقة إقامته ، واقتادوه إلى المركز الأمني وتم تحرير محضر حول الواقعة.

وفي الوقت الذي اعتقد فيه المهاجر المغربي، أن القضية انتهت أخبروه بأن عليه أداء غرامة “التبول في الشارع العام” قدرها 3300أورو (مايقارب 3 ملايين سنتيم ونصف مغربية)،  ليكون مثال  للأشخاص الذين يقومون بنفس الفعلة. ما جعله ينهار ويندم على هذا الفعل الذي كان يظن انه لن يحاسب عليه وهو الذي كان يفعله ليل نهار بالمغرب.

وقد خلفت الواقعة، موجة سخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي المغربية، ووصفها أحدهم ب”البولة الذهبية” ، نظرا نظرا للغرامة الباهضة الذي لابد للمهاجر أن يؤديه سواء طوعا أو كرها بايطاليا التي يعاقب قانونها حتى على البصق في الشارع ومابالك بالتبول!.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى