أخبار وطنيةالرئيسية

منع منيب من دخول البرلمان بسبب “جواز التلقيح”

منعت عناصر الأمن الساهرة على حماية مبنى البرلمان، نبيلة منيب النائبة في مجلس النواب عن حزب الاشتراكي الموحد، وبرلمانية أخرى، من الدخول بعد رفضها الإدلاء بجواز التلقيح الذي اعتمدته الحكومة كوثيقة للولوج إلى المرافق العمومية ومؤسسات الدولة.

وانتشرت صور للبرلمانية المذكورة، على مواقع التواصل الاجتماعي، وهي تمنع من الدخول إلى مجلس النواب، لحضور جلسة الأسئلة الشفهية، وذلك بسبب عدم إدلائها بجواز التلقيح الذي تبين فيما بعد أن مراقبته من طرف المشرفين على العملية تمت في ظروف شكلية.

ويأتي قرار منع منيب، في وقت شددت فيه عدم قبلوها بتلقي جرعات اللقاح المحددة، مؤكدة أن هذا الأخير تجريبي ولا يمكن إجبار المواطنين على تطعيم أنفسهم به لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وتم منع منيب من ولوج البرلمان رغم إدلائها بوثيقة التحاليل المخبرية التي تثبت خلوها من فيروس كورونا المستجد.

وألزمت إدارة البرلمان، ممثلي الأمة، بقرار السلطات المتعلق بإجبارية الإدلاء بجواز التلقيح عند ولوج الإدارات العمومية للدولة، وهو القرار الذي خلق جدلا في صفوف نواب الغرفتين، لاسيما البرلمانية نبيلة منيب التي سبق لها وأن شككت في فعالية التلقيح المضاد لكورونا واعتبرته مؤامرة.

وأكد مجلس النواب في بلاغ له، عقد جلسة عمومية على الساعة الثالثة بعد الزوال ستخصص للأسئلة الشفوية. وأضاف البلاغ أنه تنفيذا لقرارات السلطات العمومية بشأن الإجراءات الاحترازية الجديدة بضرورة الإدلاء بجواز التلقيح لولوج المرافق العمومية والخاصة، فإنه يتعين على جميع السيدات والسادة النواب الإدلاء بجواز التلقيح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى