أكادير والجهة

منتخب جماعي بأكادير يرفض توقيف حفل فني لفوزه الانتخابي ويخاطب السلطات أنا راه خسرت فلوسي هنا ومنحبسوش الفراجة

 

رفض مستشار جماعي بمجلس جماعة أمسكروض عمالة أكادير إداوتنان، الامتثال للقانون، برفضه تنبيه السلطات المحلية والدرك الملكي التي تدخلت وطالبته بإنهاء الحفل الموسيقي الذي نظمه بمناسبة فوزه في الانتخابات الأخيرة و ضمانه عضوية المجلس الجماعي.

 وفي سابقة هي الأولى من نوعها، ظهر المستشار الجماعي في شريط فيديو وهو يصعد إلى المنصة وخاطب السلطات المحلية ورجال الدرك الملكي قائلا بأنه خسر مبالغ مالية مهمة في حفله الانتخابي، وأنه غير مستعد لإنهاء الحفل الذي أحيته فرق موسيقية محلية بهذه السهولة، وأنه مستعد لتنقيل الحضور إلى مركز الجماعة، إذا تم توقيف السهرة.

وخاطاب الحضور بالقول، هاذ السيد للي جاء دابا باش يحبس لي الفراجة ديالي، يتفضل هنايا باش نشوفو”، مضيفا في كلمة ألقاها من فوق منصة الحفل المذكور :أنا راه خاسر هنا رزقي وفلوسي”.

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل اشترط المستشار توقيف الحفل بتعويضه ماديا: “للي باغي يحبس لي هادشي لا فالدرك الملكي ولا القيادة ولا للي بغا يكون، يخلص لي رزقي لي خسرتو هنا”، موجها كلامه للحاضرات والحاضرين “بصاحتكم”، وفق تعبيره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى