سياسة

مع استمرار منع الأسماء الأمازيغية.. فريق برلماني يصعد ويسائل وزير الداخلية كتابيا بحروف “تيفيناغ”

ـ صباح أكادير

وجه الفريق النيابي لحزب الأصالة والمعاصرة، في سابقة هي الأولى من نوعها، سؤالا كتابيا باللغة الأمازيغية مدونا بحروف “تيفيناغ”، إلى وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، يتساءل فيه عن سبب منع التقييد في سجل الحالة المدنية لأسماء الأمازيغية.

السؤال الكتابي، الذي توجهت به النائبة البرلمانية ابتسام عزاوي، أفاد، حسب نص الترجمة، “توصلنا بعدد من الشكايات حول منع تسجيل أسماء أمازيغية في سجل الحالة المدنية”، مضيفا “نسائلكم وزير الداخلية عن أسباب هذا المنع وعن الإجراءات المتخذة لتضمين لائحة الأسماء المعمول بها وطنيا للأسماء الأمازيغية”.

ويشار إلى أنه رغم إقرار الأمازيغية ضمن مكونات الهوية المغربية، والاعتراف باللغة الأمازيغية لغة رسمية بمقتضى الفصل الخامس من الدستور، إلا أن القانون التنظيمي لتفعيل الطابع الرسمي للغة الأمازيغية، الذي نصت عليه الفقرة الرابعة من الفصل الخامس المذكور، لم يتم إقراره بعد مرور حوالي 8 سنوات على اعتماد دستور 2011.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى