أخبار وطنيةالرئيسية

“مضاربة” دامية بين أعضاء مجلس جماعي استعملت فيها الكراسي واللكمات والدرك يتدخل +صورة

تحولت الدورة الاستثنائية للمجلس الجماعي سيدي حجاج القروية التابعة لنفوذ الترابي لإقليم سطات، إلى شجار عنيف  بين أعضاء المجلس استعملت في مستهله الأيادي قبل أن ”يرقى“ الشجار لتبادل الضرب ب”الكراسي الطائرة“، والميكروفونات مما خلف استنكارا .

وقد أسفرت “المعركة”‘ عن تعرض عضو بالمعارضة عن حزب التجمع الوطني للأحرار، للضرب والجرح، ما أدى إلى سقوطه على الأرض وحدوث نزيف حاد استدعى نقله الى المستشفى الاقليمي بمدينة سطات لتلقي الاسعافات والعلاجات الاولية بواسطة سيارة اسعاف.

كما استدعى هذا الحادث حضور عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي سيدي حجاج والتي اجرت معاينة اولية وفتحت تحقيق في الموضوع لمعرفة ظروف وملابسات الحادث، الذي خلف استياء عميقا في صفوف متتبعي الشان السياسي بالمنطقة ،نظرا لهذه المهزلة والفضيحة متهمة احد نواب الرئيس بالاعتداء على رئيس المعارضة التي تضم 13 مستشار من اصل 28 .

وأكدت مصادر  أن المجلس كان يعقد دورة استثنائية للتداول في برنامج المجلس، وصولا إلى نقطة تتعلق بتوفير وسائل النقل المدرسي، وهي النقطة التي وجدت معارضة من طرف الأعضاء لتتطور الجلسة إلى أحداث عنف، أصيب خلالها أحد أعضاء المجلس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى