أخبار وطنيةالرئيسية

مصطفى الرميد يتلقى رسالة جوابية من الملك محمد السادس

بعث الملك محمد السادس برسالة جوابية إلى مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان السابق.

وقال مصطفى الرميد، في تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “تفضل جلالة الملك محمد السادس حفظه الله، فبعث إلي رسالة جوابية على رسالة سبق أن وجهتها إلى جلالته مباشرة بعد انتهاء مهامي الحكومية التي دامت عشر سنوات، عبرت فيها لجلالته عن خالص الامتنان، وعميق العرفان، على ثقته الغالية، وعنايته الوافرة التي أحاطني بها خلال المدة المذكورة”.

وأضاف الرميد، الذي شغل في وقت سابق منصبي وزير العدل والحريات ووزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان السابق، في التدوينة ذاتها: “مرة أخرى، شكرا جلالة الملك”.

وجاء في الرسالة الجوابية للملك: “تلقينا بكل ترحيب رسالة الشكر والامتنان التي رفعتها إلى جلالتنا عقب انتهاء مهامك بعد عشر سنوات من العمل الحكومي أبنت خلالها عن عطاء سخي مطبوع بغيرة وطنية صادقة وحرص شديد على خدمة المصالح العليا للوطن، في ولاء مكين للعرش العلوي المجيد، ولثوابت الأمة ومقدساتها”.

وتابعت الرسالة: “إننا نعرب لك عن بالغ تقديرنا لما تضمنته رسالتك من صادق مشاعر العرفان والإخلاص والوفاء لجنابنا الشريف وعلى ما أسديته من خدمات جليلة، لندعو الله عز وجل أن يديم عليك نعمة الصحة والعافية مشمولا بسابغ عطفنا ورضانا وبموصول عنايتنا المولوية السامية”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى