أخبار وطنيةالرئيسية

مصر..88% من الناخبين المصريين قالوا “نعم ”و تبقي السيسي رئيسا حتى 2030

أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر عن تصويت 88.83% من الناخبين المصريين لصالح الموافقة على التعديلات الدستورية التي قد تبقي الرئيس عبد الفتاح السيسي بالحكم حتى عام 2030.

 

وقال رئيس الهيئة لاشين إبراهيم إن نسبة المشاركة بالاستفتاء على التعديلات بلغت 44.33% (27 مليون و193 ألفاً) من إجمالي الناخبين المصريين البالغ عددهم أكثر من 61 مليون ناخب. وأضاف إبراهيم أن نسبة الأصوات الصحيحة بلغت 96.94% مقابل 3.6% أصوات باطلة.

ومنحت التعديلات للرئيس أيضا الحق في تعيين رؤساء الهيئات القضائية والنائب العام من بين مجموعة مرشحين، كما ستمنح الجيش المصري القوي دور صون “الدستور والديمقراطية”.

ويقول منتقدو السيسي إنه لم يتم إجراء نقاش حقيقي على التعديلات بسبب حملة على المعارضة يقول ناشطون إنها الأعنف منذ عقود.

وقال رئيس البرلمان المصري إن ممثلي المجتمع المدني والمعارضة منحوا فرصة للتعبير عن آرائهم بحرية أثناء جلسات بالمجلس.

ونشر ناشطون صورا على مواقع التواصل الاجتماعي لأشخاص منشورات عدة تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي تُظهر توزيع صناديق الغذاء على الناخبين خارج مراكز الاقتراع المصرية أثناء الاستفتاء على تعديلات دستورية تتيح للرئيس عبد الفتاح السيسي البقاء في الحكم حتى عام 2030.

وشوهد بعض الناخبين يتسلمون كوبونات لمواد غذائية بعد خروجهم من أحد مراكز الاقتراع الرئيسية في القاهرة ثم استبدلوا تلك الكوبونات بعبوات تحوي زيت الطعام والمعكرونة والسكر والشاي من أحد منافذ المنظمات الخيرية القريبة.

و قالت صحيفة الأهرام المصرية إن جماعة الإخوان المسلمين المحظورة تقود حملة توزيع الطعام على الناخبين بهدف إلصاق التهمة بالحكومة وهو تفسير لم يصدقه كثيرون وخاصة في ظل عدم التأكد من صحة بعض الصور بالأساس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى