أخبار وطنيةالرئيسية

مشروع برنامج مدن “المهن والكفاءات”..البداية من أكادير والحكومة ملتزمة بتنفيذ خارطة الطريق

ذكر مشروع قانون مالية 2022 إن الحكومة الحالية ستواصل تنفيذ خارطة طريق التكوين المهني كما تم تقديمها لصاحب الجلالة الملك محمد السادس سنة 2019 وتشمل بالخصوص إنشاء جيل جديد من مراكز التكوين .

وحسب ما أوردته مذكرة تقديم مشروع قانون مالية 2022  فمنذ إطلاق برنامج مدن المهن والكفاءات من طرف جلالة الملك تم انهاء بناء وتجهيز 3مدن المهن والكفاءات بأكادير والناظور والعيون حيث يرتقب افتتاحها برسم الموسم الدراسي 2021-2022 في حين تم بدأ أشغال بناء وتجهيز 6 مدن أخرى بالرباط وبني ملال والراشدية وفاس ومراكش وطنجة.

وأضاف المصدر ذاته أنه”بالنسبة للدفعة الأخيرة من مدن المهن والكفاءات فقد أنجزت الدراسات التقنية والهندسية وستبدأ أشغال البناء خلال الفصل الأخير من سنة 2021 بهدف افتتاح تدريجي في أفق الدخول المدرسي 2023-2024.

وأفاد أيضا أن التكلفة المتوقعة لانجاز الاثني عشر مدينة للمهن والكفاءات تبلغ 3.6 مليار درهم منها ملياران ممولة من طرف صندوق الحسن الثاني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية و1.6 مليار درهم ممولة من طرف مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل بالإضافة إلى مساهمة الجهات ب733 مليون درهم والوزارة المكافة بالصناعة ب64 مليون درهم.

وكان الملك محمد السادس، قد أعطى خلال شهر فبراير من السنة الماضية، انطلاقة أشغال بناء مدينة المهن والكفاءات سوس -ماسة، على مساحة 15 هكتارا، تخصص 5 هكتارات منها لتوسيع مستقبلي، وذلك بغلاف مالي إجمالي يبلغ 430 مليون درهم.

   وقد تم تصميم المدينة الجديدة بشكل يسمح باستقبال 3000 متدربة ومتدرب سنويا، وتشمل دارا للمتدربين بطاقة إيواء تصل إلى 400 سرير. وسيهم العرض التكويني الذي توفره مدينة المهن والكفاءات لجهة سوس -ماسة، 10 قطاعات للمهن تضم 88 شعبة، و80 بالمائة من التكوينات متوجة بدبلوم (العامل المؤهل، التقني، والتقني المتخصص)، و20 بالمائة من التكوينات التأهيلية، عبر مسارات قصيرة المدى، تتوج بالحصول على شهادة.

   ويتميز عرض التكوين لهذه المدينة بتنوعه وانفتاحه على مهن جديدة ستشكل 60 بالمائة من العرض التكويني الإجمالي، بينما ستمثل الشعب المحينة باقي العرض بنسبة 40 بالمائة.

    وتهم أبرز المهن المعتمدة قطاعات الصناعة (21 شعبة/760 متدرب في السنة)، والرقمية وترحيل الخدمات (12 شعبة/520 متدرب في السنة)، والتسيير والتجارة (5 شعب/240 متدرب في السنة)، والسياحة وإدارة الفنادق (10 شعب/515 متدرب في السنة)، والبناء والأشغال العمومية (5 شعب/180 متدرب).

   كما يتعلق الأمر أيضا بقطاعات الصحة (7 شعب/260 متدرب في السنة)، والفلاحة (7 شعب/145 متدرب في السنة)، والصيد البحري (7 شعب/220 متدرب في السنة)، والصناعة الغذائية (10 شعب/420 متدرب في السنة)، والصناعة التقليدية (4 شعب/160 متدرب في السنة).

   وتعتبر مدينة المهن والكفاءات سوس -ماسة أول تجسيد لبرنامج مدن المهن والكفاءات، حيث كلفت غلافا ماليا بقيمة 3,6 مليار درهم، والذي سيتم بموجبه إنجاز 12 مدينة للمهن والكفاءات على مستوى مختلف جهات المملكة، والتي ستكون بمثابة منصات متعددة الأقطاب والتخصصات للتكوين المهني، وستستقبل كل سنة 34 ألف متدرب للتكوين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى