حوادث

مستودع أموات أكادير يستقبل جثة زلايجي” انتحر بطريقة مأساوية و ترك وراءه رسالة موجعة

صباح أكادير:
أقدم شاب في عقده الثاني يوم أمس الأربعاء ضواحي تافراوت، بإقليم تيزنيت، على الانتحار شنقا، بعدما ترك رسالة مؤثرة لوالديه.
وذكرت مصادر محلية، أن الهالك ينحدر من إفران الأطلس الصغير والقاطن بجماعة أملن، يشتغل قيد حياته في ورشة لإعداد الزليج انتحر بحبل سميك لفه حول عنقه انهى به حياته بطريقة مأساوية.

وقال الهالك في رسالته التي خطها بخط يده و بشكل مختصر، عبارة عن اعتذار وجهه لأسرته على تصرفاته بسبب إدمانه على المخدرات.

وقد كتب مدونون أن عجزه عن الحصول على المال قد يكون من الأسباب التي دعته للانتحار، في حين اعتبر آخرون أن عملية الانتحار هذه، تأتي بعدما عانى من تأنيب الضمير خلال الفترة الاخيرة

وفور إخطارها بالواقعة، حلت مصالح الدرك الملكي والسلطات المحلية فور علمها بالحادث لمعاينة الجثة، وقد تم فتح تحقيق، تحت إشراف النيابة العامة، وتم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، قصد إخضاعها للتشريح الطبي بناء على تعليمات النيابة العامة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق