أخبار وطنيةالرئيسية

مستودع أموات أكادير يستقبل جثة تاجر أزهق روحه شنقا بعد أدائه صلاة الفجر بالمسجد وزبناءه في قفص الاتهام

استقبل مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير مساء يوم أمس الأربعاء جثة تاجر وضع حدا لحياته شنقا بسطح منزله الكائن بالحي الاداري – المحايطة -، خارج اسوار مدينة تارودانت.

وبحسب مصادر مطلعة، فإن الهالك في عقده الخامس كان يزاول عمله  كموزع السلع بواسطة سيارته الخاصة.

وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن الهالك يوم الواقعة شوهد وهو يغادر مسجد الحي بعد ادائه صلاة الفجر، الا انه وبعد بزوغ شمس يوم الحادث انتشر خبر وفاته  بعد العثور عليه جثة هامدة بسطح منزله تاركا وراه أرملة وأبناء.

وعن الأسباب التي دفعته إلى الانتحار بتلك الطريقة المأساوية، أشار في مضمون الرسالة التي تم العثور عليها من طرف رجال الأمن، إلى أنه تعرض للنصب من طرف زبناءه كونه كان قيد حياته يعمل كموزع السلع بواسطة سيارته الخاصة..

هذا، وتواصل المصالح الأمنية التحقيق تحت إشراف النيابة العامة المختصة للوقوف على ظروف وملابسات الحادث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى