حوادث

مستشفى الحسن الثاني بأكادير يستقبل جثة شاب تخلص من حياته شنقا وسط صدمة وذهول عائلته وأصدقائه

صباح أكادير:

أقدم  شاب، يوم أمس الخميس، على الانتحار شنقا داخل منزل أسرته بدوار الخربة سيدي الطيب في الجماعة الترابية لآيت عميرة، ضواحي اشتوكة آيت باها، وسط صدمة وذهول عائلته وأصدقائه.

وكشفت مصادر “صباح أكادير”، أن البالغ من العمر حوالي 17 سنة، ينحدر من الخميسات، عمد إلى شنق نفسه بواسطة حبل في غياب أفراد أسرته، دون أن تعرف الأسباب الحقيقية وراء انهائه لحياته بهذه الطريقة المأساوية.
وفور علمها بالواقعة حلت بعين المكان السلطات المحلية ومصالح الدرك الملكي وعناصر الوقاية المدنية، حيث تمت معاينة مسرح الحادث ونقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير بغية إخضاعها للتشريح الطبي لتحديد باقي ملابسات النازلة بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى