حوادث

مسافر مغربي ينشر الرعب وسط ركاب طائرة خلال رحلة بين باريس ومراكش

شهدت رحلة جوية لطائرة كانت متجهة إلى مراكش انطلاقا من المطار الباريسي “أورلي” صباح اليوم الجمعة ،حادثا مثيرا فبعد إقلاعها، حاول أحد الركاب فتح أحد مخارج الطوارئ، بينما كانت الطائرة في الجو، مما اضطر معها ربان الطائرة إلى العودة إلى المطار.

وحسب ما اوردته “أوروبا 1″، فقد أقلعت رحلة ترانسافيا TO3010 من مطار أورلي في الساعة 6:49 صباحًا، وبعد 15 دقيقة من الإقلاع، حاول الراكب البالغ من العمر 34 عامًا، والذي كان برفقة والدته، فتح أحد مخارج الطوارئ للطائرة، في الوقت الذي استولى الذعر على المسافرين الآخرين خوفا من تمكنه من الامر، وتعريض حياتهم للخطر.

وبعد التحكم في الراكب، تمت العودة إلى المطار، وتسليم المعني للشرطة الفرنسية، كما يقتضي ذلك الإجراءات المعمول بها في مجال الطيران المدني، فيما تم التكفل بباقي الركاب لتوجيههم إلى مراكش الحمراء عبر رحلة أخرى.

ويضيف المصدر ذاته، ان جميع الركاب غادروا الطائرة بمجرد هبوطها، واستسلم الشخص للشرطة ليتم اعتقاله، في الوقت الذي أعلنت في شركة Transavia أنها ستقدم شكوى ضد الراكب المعني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق