أخبار وطنيةالرئيسيةصحة وجمالمجتمع

مسؤول بوزارة الصحة يشرح الاجراءات المتخدة للتصدي للازدحام بمراكز التلقيح

دعا محمد بن عزوز، المسؤول عن البرنامج الوطني للتمنيع (التطعيم) بوزارة الصحة، المواطنين الذين يودون الحصول على حقنة من اللقاح إلى تفادي الازدحام، وتفهم ارتفاع الطلب الذي تشهده مختلف المراكز الصحية خلال هذه المدة.

وشهدت مراكز التلقيح في عدد من المدن المغربية اكتظاظا غير مسبوق من قبل المواطنين الذين يودون أخذ حقنة من اللقاح المضاد لكوفيد-19، بعد فرض جواز التلقيح كوثيقة رسمية للولوج إلى عدد من الأماكن العمومية.

وأكد المتحدث ذاته أن المنظومة الصحية الحالية قادرة على استيعاب هذه الأعداد المهمة، إذ تقوم الفرق الطبية المحلية بمجهودات مهمة من خلال تعزيز بعض المراكز الطبية بفرق أخرى، موصيا الأشخاص الذين يودون الحصول على الجرعة الأولى من اللقاح بالتحلي بالصبر والتفهم، لتمر هذه العملية في أحسن الظروف.

وكشف بن عزوز أنه من أجل تقريب خدمات التلقيح للمواطنين وتفادي الاكتظاظ، الذي حصل بداية من يوم أمس، جرت تعبئة عدد من المحطات الكبرى للتطعيم، مشيرا إلى أن “هذا الطلب يعكس رغبة المواطنين في الانخراط في هذه الاستراتيجية الوطنية لمواجهة جائحة كوفيد-19”.

وبخصوص حقيقة نفاذ بعض أنواع اللقاح مثل “جونسون آند جونسون” و”فايزر” من بعض مراكز التلقيح، أكد بنعزوز أن المغرب يتوفر على مخازن ذات كميات وافرة من اللقاحات التي يمكن أن تغطي الطلب بكل سلاسة وبدون مشاكل، مشيرا إلى أن هناك أيضا كميات مهمة من لقاح “سينوفارم” الذي ساهم في سد حاجيات عدد من المراكز.

وإلى جانب الضغط على مراكز التلقيح، شهد الموقع الرسمي الخاص بتحميل جواز التلقيح، ابتداء من مساء أمس، توقفا طارئا، حيث أوضح المتحدث ذاته أن الأمر نتج عن ارتفاع الطلب على تطبيق تنزيل الجواز، إذ تدخلت الفرق التقنية لحل الأمر.

يشار إلى أنه تمت إتاحة خاصية تحميل الجواز الصحي المؤقت بالنسبة إلى الأشخاص الذين تلقوا الجرعة الأولى إلى موقع الحملة الوطنية للتلقيح، بعدما كانت وزارة الصحة تمنحه لذوي الجرعتين من اللقاح فقط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى