أخبار وطنية

مسؤولون كبار ورؤساء مؤسسات عمومية متخوفون بعد أن أمهلهم جطو 10 أيام لتقديم إجابة دقيقة حول عدد من المشاريع المتعثرة وهؤلاء هم المعنيون

أفادت يومية المساء، أن المجلس الأعلى للحسابات طالب بتوضيحات جديدة حول عدد المشاريع المتعثرة في مشروع “منارة المتوسط”.

وأضافت أن المراسلة تضمنت سلما دقيقا واستمارات يجب ملؤها من أجل تقديم المشاريع، التي لم تنفذ في مشروع “منارة المتوسط”، الذي تسبب في وقت سابق في إسقاط وزراء ورؤساء مؤسسات عمومية، مشيرة إلى أن مجلس جطو أمهل المسؤولين عشرة أيام من أجل إرسال الأجوبة الدقيقة حول المشاريع الممولة بصفة كلية أو جزئية من طرف الجماعات الترابية بإقليم الحسيمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى