أخبار وطنيةالرئيسية

مزاعم التجسس: الشركة الإسرائيلية تفضح الحملة الأوربية المخدومة

 

ردت الشركة الإسرائيلية NSO، بخصوص برنامج “بيگاسوس” ومزاعم التجسس والأرقام الهاتفية التي تطرقت لها بعض الصحف مثل “لوموند  مع “امنيستي” و”فوربيدن ستوريز”.

وفي هذا السياق، كشفت شركة NSO المتخصصة في التكنولوجيا والمعلوميات، أن مجموعة “فوربيدن” التي تقوم بحملة إعلامية مخطط لها ومنظمة، هي مدفوعة من قبل مجموعات مصالح خاصة.

وقالت الشركة في بيان لها، أنها لن ترد على أسئلة وسائل الاعلام بهذا الخصوص.
واضافت الشركة أنهاترفض لما يروج في حقها من تحامل، وأن تكون طرفا فيما سمته “حملة افتراء شريرة”، مشددة على أن الأسماء المطروحة في القائمة المتداولة لا اساس له من الصحة، وبأن أي ربط لهذه الأسماء بتطبيق “بيغاسوس” هو خاطئ.
وأضافت أنها شركة تكنولوجيا ولا تشتغل باي نظام تجسس، وليس لديها إمكانية الوصول إلى بيانات عملائها، الذين يلتزمون مع ذلك بتزويدها بهذه المعلومات في إطار التحقيقات.
واستطردت الشركة بالقول أنها ستنظر بجدية في أي دليل موثوق به يدل على إساءة استخدام التقنيات، وأنها سوف تغلق النظام المعلوماتي إذا لزم الأمر.
وختمت الشركة بالقول أنها ستواصل مهمتها في إنقاذ الأرواح، ومساعدة الحكومات في جميع أنحاء العالم لمنع الهجمات الإرهابية، لتفكيك شبكات الاستغلال الجنسي للأطفال، والاتجار في تهريب المخدرات والجنس، وتحديد مكان الأطفال المفقودين والمخطوفين، وتحديد أماكن الناجين المحاصرين تحت المباني المنهارة وحماية المجال الجوي من الاختراق وتخريب الطائرات..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى