أخبار وطنية

مرض الذئبة الحمراء يفتك بالنساء و 20 ألف مغربية مصابة بالمرض وأحد الأسباب الرئيسية للوفيات

عملت الجمعية المغربية لأمراض المناعة الذاتية، على انجاز تقرير حديث وذلك بمناسبة تخليد اليوم العالمي للذئبة الحمراء الذي يوافق يوم 10 ماي من كل عام، وكشف التقرير عن وجود أزيد من 20 ألف امرأة مغربية مصابة بداء “الذئبة الحمراء”، مسجلة كونه أحد الأسباب الرئيسية للوفيات بين الشابات في عدد من دول العالم بينها المغرب.

وأشارت الجمعية في الوقت ذاته إلى أن أغلب المصابات يكونون في فترة الشباب ويعانون بشدة أكثر، لأن التشخيص عادة ما يكون متأخرا أو لم يثبت أبدا بسبب الأعراض الكثيرة جدا للمرض والمختلفة من شخص لآخر.

وحسب بلاغ صادر من طرف الجمعية، فإن هذا الداء الخطير يهدد المغربيات خاصة منهم الحوامل حيث يعمل هذا الداء على مهاجمة جهاز المناعة.

وأوضحت الجمعية في البلاغ ذاته أن المرض، يصيب النساء بدرجة أولى بنسبة تسع أضعاف مقارنة بالرجال، وبالأخص الأشخاص ذوي الأصول الأفريقية أو الآسيوية الذين يكونون أكثر عرضة للمرض من ذوي الأصول الأوروبية، مؤكدة في الوقت ذاته أنه لم يتم حتى الآن اكتشاف أي علاج شاف للمرض.

ويشار إلى أن مرض الذئبة الحمراء يعتبر من الأمراض المناعية، وحتى الآن لا توجد أسباب واضحة للإصابة، ولكن اتفق العلماء أن أهم أسباب الإصابة هو العوامل الوراثية والبيئية، باعتباره مرضا من أمراض المناعة الذاتية، والتي تهاجم أعضاء الجسم المختلفة، حيث يمكن أن تسبب تلفا بالكلى أو بالرئة أو أي عضو من أعضاء الجسم، والأدوية الحالية تسيطر على المرض ولكن لا تقضي عليه نهائيا، ويعامل معاملة الأمراض المزمنة والتي يظل المريض يتناول العلاج طول حياته، ويتابع مع الطبيب المتخصص والاكتشاف المبكر يحمى أعضاء الجسم من المضاعفات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق